.:: إعلانات المواقع ::.

قال الله تعالى: { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18

 
العودة   :: رٍعــ ش ـــة ح ـــزٍن :: > ..~®~¶» شفاء لمافي الصدور «¶~®~.. > •° حَيَِّ عَلَىْ ذِكْرِ / حُبِّ الْحُسِيْنِ •°
 

•° حَيَِّ عَلَىْ ذِكْرِ / حُبِّ الْحُسِيْنِ •° أنتصار الدم على السيف

الإهداءات
من ماجورين : بأصواتٍ حزينة .. و قلوبٍ كئيبة .. و أرواحٍ والهة و دموعٍ هاملة .. و أكبادٍ مقرّحة .. نستقبل ذكرى رحلة نبي الرحمة .. و شفيع الأمّة الرسول الأكرم : محمد بن عبدالله (صلّى الله عليه و آله و سلّم) نعزي صاحب العصر والزمان والأمة الإسلامية بذكرى وفاة الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وعلى آله صلاة لا يحصي لها الخلائق عددا    

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-15-2010, 04:18 PM   رقم المشاركة : 1

 
الصورة الرمزية النور الحيدري
 






النور الحيدري is a splendid one to beholdالنور الحيدري is a splendid one to beholdالنور الحيدري is a splendid one to beholdالنور الحيدري is a splendid one to beholdالنور الحيدري is a splendid one to beholdالنور الحيدري is a splendid one to beholdالنور الحيدري is a splendid one to beholdالنور الحيدري is a splendid one to behold

افتراضي ..!!! فلسفة المنحر سطرها علي الأكبر ..!!!

 

..!!! فلسفة المنحر سطرها علي الأكبر ..!!!



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




بسم الله الرحمن الرحيم




اللهم صل على محمد و على آل بيته الطيبين الطاهرين



السـلام عليـكم ورحمـة الله وبركاتـه





"اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه الطيبين الطاهرين في هذه الساعة وفي كل ساعة ولياً وحافظاً وقائداً وناصراً ودليلاً وعيناً حتى تسكنه أرضك طوعاً وتمتعه فيها طويلا برحمتك يا أرحم الراحمين "







نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة












نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة





نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وسَهِّلْ مَخْرَجَهُمْ والعَنْ أعْدَاءَهُم


و الحمد لله على نعمة الولاء لمولانا امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه الصلاة و السلام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




اللّهُمّ صَلّي عَلى مُحَمّدٍ وآلِ مُحّمَد
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة








نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



لا تأمن الأيام يوماً بعدمــــــــا *** غدرت بعترة أحمد المختار

فجعت حسيناً بابنه من أشبــه *** المختار في خلق وفي أطوار

فلما رأه مقطع الأوصال ملــــ *** ـقى على الثرى يذري عليه الذار

ناداه والأحشاء تلتهب والمدا *** مع تستهل بدمعها المـــــــــــدار

يا كوكباً ما كان أقصر عمــره *** وكذا تكون كواكب الأســـــــحار

جاورت أعدائي وجاور ربــه *** شتان بين جواره وجــــــواري













علي الأكبر .. هو نجل الإمام الحسين (عليه السلام)، ولد في الحادي عشر من شعبان 35 هـ، أو 41 هـ،، أمه السيّدة ليلى بنت أبي مُرَّة بن عروة بن مسعود الثقفي،

عند شهادته .. كان له من العمر تسعة عشر عاماً سنة على رواية الشيخ المفيد، أو 25 سنة على رواية غيره، ويترجّح القول الثاني لِما روي أنّ عمر الإمام زين العابدين (عليه السلام) يوم الطف كان ثلاثاً وعشرين سنة، وعلي الأكبر أكبر سنّاً منه.
كان علي الأكبر عليه السلام .. من أصبح الناس وجهاً، وأحسنهم خُلُقاً، يشبه جدّه رسول الله (صلى الله عليه وآله) خلقا وخلقا ومنطقا ،، كما قال أبوه الإمام الحسين (عليه السلام) حينما برز علي الأكبر يوم الطف: (اللَّهُمَّ أشهدعلى هؤلاء القوم .. فقد برز إليهم غُلامٌ أشبهُ النَّاس خَلقاً وخُلقاً ومَنطِقاً برسولك ).
وفيه يقول الشاعر :
لم تَرَ عَينٌ نَظَرتْ مِثله *** من محتف يَمشـي ومِن نَاعِلِ
كانَ إذا شبَّت لَهُ نارُه *** وقَّدَها بالشَّرفِ الكَامِلِ
كَيْما يراهَا بائسٌ مرملٌ *** أو فرد حيٍّ ليسَ بالأهلِ
أعني ابن ليلى ذا السدى والنَّدى *** أعني ابن بنت الحسين الفاضل
لا يؤثِرُ الدنيا على دِينِه *** ولا يبيعُ الحَقَّ بِالباطِلِ
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


لمّا ارتحل الإمام الحسين (عليه السلام) من قصر بني مقاتل خفق وهو على ظهر فرسه خفقة، ثمّ انتبه (عليه السلام) وهو يقول: (إنَّا للهِ وإنَّا إليهِ راجِعُون، والحمدُ للهِ رَبِّ العَالَمين)، كرَّرها مرَّتين أو ثلاثاً، فقال علي الأكبر (عليه السلام): (ممَّ حمدتَ الله واسترجَعت) ؟، فأجابه (عليه السلام): (يا بُنَي، إنِّي خفقتُ خفقة فعنَّ لي فارس على فرس، وهو يقول: القوم يسيرون، والمنايا تسير إليهم، فعلمت أنّها أنفسنا نُعِيت إلينا)، فقال علي الأكبر (عليه السلام): (يا أبَه، لا أراك الله سوءاً، ألَسنا على الحق )؟ فقال (عليه السلام): (بلى، والذي إليه مَرجِع العباد)، فقال علي الأكبر (عليه السلام): (فإنّنا إذَن لا نُبالي أن نموت مُحقِّين)، فأجابه الإمام الحسين (عليه السلام): (جَزَاك اللهُ مِن وَلدٍ خَير مَا جَزَى وَلَداً عن والِدِه).
وحينما لم يبقَ مع الإمام الحسين (عليه السلام) يوم عاشوراء إلاَّ أهل بيته وخاصَّته، تقدّم علي الأكبر (عليه السلام)، وكان على فرس له يدعى الجناح، فاستأذن أبَاه (عليه السلام) في القتال فأذن له، ثُمَّ نظر إليه نظرة آيِسٍ مِنه، وأرخَى عينيه، فَبَكى ثمّ قال: (اللَّهُمَّ كُنْ أنتَ الشهيد عَليهم ، فَقد بَرَز إليهم غُلامٌ أشبهُ النَّاس خَلقاً وخُلقاً ومَنطِقاً برسولك).
فشَدَّ علي الأكبر (عليه السلام) عليهم وهو يقول:
أنَا عَليّ بن الحسين بن علي *** نحن وبيت الله أولَى بِالنَّبي
تالله لا يَحكُمُ فينا ابنُ الدَّعي *** أضرِبُ بالسَّيفِ أحامِي عَن أبي
ضَربَ غُلام هَاشِميٍّ عَلوي
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

بعد ما قتل أصحاب الحسين رضوان الله عليهم فعند ذلك وصلت النوبة إلى بني هاشم، وأول من قتل منهم علي بن الحسين الأكبر، وأمه ليلى، وفيه يقول الشاعر:
لـــــــم تــــر عــــــين نظرت مثله
من محـــــتف يــــمشي ومن ناعل
أعــــني ابن ليلى ذا السدى والندى
أعني ابن بنت الشـــــرف الفاضل
لا يــــــــؤثر الــــدنـــــيا عــن دينه
ولا يبـــــيع الحـــــــق بـــــــالباطل



وكان من أصبح الناس وجهاً وأحسنهم خلقاً وخُلقاً، فاستأذن أباه في القتال فنظر إليه الحسين نظر آيس منه، وأرخى عينيه وبكى، ورفع سبابتيه أو شيبته الشريفة نحو السماء وقال: (اللهم اشهد على هؤلاء القوم فقد برز إليهم غلام أشبه الناس خلقاً وخُلقاً ومنطقاً برسولك، وكنّا إذا اشتقنا إلى نبيك نظرنا إلى وجه هذا الغلام، اللهم امنعهم بركات الأرض وفرّقهم تفريقاً ومزّقهم تمزيقاً، واجعلهم طرائق قدداً ولا تغفر لهم أبداً، ولا ترضي الولاة عنهم أحداً، فإنهم دعونا لينصرونا ثم عدوا علينا يقاتلوننا).
ثم صاح: يابن سعد ما لك؟ قطع الله رحمك ولا بارك الله في أمرك، وسلّط عليك من يذبحك بعدي على فراشك، كما قطعت رحمي ولم تحفظ قرابتي من رسول الله، ثم رفع صوته وتلا: (إِنَّ اللهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحاً وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ).
فحمل علي الأكبر على القوم وهو يقول:





نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة






أنـــــا عــــلي بن الحسين بـن علي
نحــــــن وبيـــــت الله أولى بالنبي
أطعنـــكـــــم بــــالرمح حـــتى يثني
أضربــــكم بالسيف أحمي عن أبي
ضـــــرب غـــــلام هـــاشمي علويّ
والله لا يحــــــكم فــينا ابن الدعي


فشدّ على الناس وقتل منهم خلقاً كثيراً حتى ضجّ الناس من كثرة من قتل، فروي أنه قتل مائة وعشرين رجلاً، فرجع إلى أبيه وقد أصابته جراحات كثيرة وهو يقول: يا أبة العطش قد قتلني وثقل الحديد قد أجهدني، فهل إلى شربة من الماء سبيل أتقوّى بها على الأعداء.


يشكــــو لخير أبٍ ظماه وما اشتكى
ظمأ الحشا إلا إلى الظامي الصدي
كلٌ حشـــــاشته كصـــــــالية الغضا
ولســـــــانه ظـــــمأ كــــشقة مبرد


فبكى الحسين وقال: وا غوثاه يا بني، يعزّ على محمد المصطفى وعلى علي المرتضى وعليّ أن تدعوهم فلا يجيبوك وتستغيث بهم فلا يغيثوك، يا بني قاتل قليلاً، فما أسرع أن تلقى جدك محمداً (صلّى الله عليه وآله) فيسقيك بكاسه الأوفى شربةً لا تضمأ بعدها أبداً، يا بني هات لسانك. فأخذ لسانه فمصّه، وأعطاه خاتمه وقال: أمسكه في فمك وارجع إلى عدوّك، فإني أرجو أن لا تمسي حتى يسقيك جدّك، ولدي عد بارك الله فيك.
فرجع مرتجزاً


الحـــــــرب قد بانت لها حقائق
وظهــــرت مع بعضها مصادق
والله رب الـعرش لا نـــــــفارق
جموعـــــكــم أو تغمد البوارق


ولم يزل يقاتل حتى قتل تمام المائتين، فضربه مرّة بن منقذ العبدي ضربةً صرعته، وضربه الناس بأسيافهم فاعتنق فرسه فاحتمله الفرس إلى معسكر الأعداء فقطّعوه بسيوفهم إرباً إرباً، فلما بلغت روحه التراقي نادى رافعاً صوته: أبه هذا جدّي رسول الله قد سقاني بكأسه الأوفى شربةً لا أظمأ بعدها أبداً، وهو يقول: العجل العجل فإن لك كأساً مذخورة تشربها الساعة.
فجاءه الحسين ورفع صوته بالبكاء ولم يسمع أحد إلى ذلك الزمان صوت الحسين بالبكاء، فقال: قتل الله قوماً قتلوك، ما أجراهم على الرحمان وعلى انتهاك حرمة الرسول، أما أنت يا بني فقد استرحت من هم الدنيا وغمومها، وسرت إلى روح وريحان وجنّة ورضوان وبقي أبوك لهمّها وغمّها، فما أسرع لحوقه بك، ولدي علي ّعلى الدنيا بعدك العفا.


ابــــــنيّ هـــــــل لـــــــك عودةٌ
حتــــــى أقــــــول مـــــــــسافر
كنـــــت الســــــواد لنــــــاظري
فعليــــــك يـــــــبكي النــــــاظر
مــــــن شــــــاء بــــعدك فليمت
فعـــــــليك كنـــــــت أحـــــــاذر
فــــإذا نطـــــــــقت فـــــمنطقـي
بجمـــــــيل وصـــــــفك ذاكــــر
وإذا سكــــــت فــــــإن فــــــــي
بــــــالي خــــــــيالــــــك خاطر
يا كوكبا مــــا كان أقصر عمره
وكـــذاك تكون كواكب الأسحار


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



فعند ذلك خرجت زينب الكبرى من الخيام مسرعة وهي تنادي: وا ولداه؛ وا مهجة قلباه؛ فجاءت وانكبّت عليه، فجاء الحسين واخذ بيدها وردّها إلى الفسطاط، ثم نادى: يا فتيان بني هاشم هلمّوا واحملوا أخاكم إلى الفسطاط.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



بعدك على الدنيا العفى فرقاك شيبني
اكبر ينور العين اوحدت ابوك حسين
قلي شقول العمتك لو سايلت عنك
وليلى الحزينة ترتجي ما ايست منك
اكبر ينور العين اوحدت ابوك حسين

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


اتى به الي الخيام وهو ينادي واولداه وا علياه وا شباباه
اخيه زينب يا ليلى يا بنات علي وفاطم استقبلن الشباب

يا أهل الخيم جاكم علي قومو له
شوفو على صدري جنازته محموله
يا أهل الخيم جاكم علي قومو له
شوفو على صدري جنازته محموله



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



عظم الله لك الأجر يا سيدي في ابنك شبيه النبي, عظم الله لكِ الأجر يا عقيلة آل محمد في ابن أخيكِ,عظم الله لك الاجر يا ليلي بأبنك عظم الله لك الأجر يا مولاي يا صاحب الزمان في علي الأكبر, عظم الله لكم الأجر جميعا

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة







عظم الله لك الاجر سيدي ومولاي يا صاحب العصر والزمان





نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة











التوقيع



ادرڪ بـ أن لي بصمـﮧ ابداع | مختلفـﮧ مهمآ ζـآول الڪثير تقليدهآ ,,!
النور الحيدري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 12-17-2010, 12:24 AM   رقم المشاركة : 2

::]؛[ انفآس مذبوحة ]؛[::


 
الصورة الرمزية مآزلت حــوآء
 







مآزلت حــوآء has a brilliant futureمآزلت حــوآء has a brilliant futureمآزلت حــوآء has a brilliant futureمآزلت حــوآء has a brilliant futureمآزلت حــوآء has a brilliant futureمآزلت حــوآء has a brilliant futureمآزلت حــوآء has a brilliant futureمآزلت حــوآء has a brilliant futureمآزلت حــوآء has a brilliant futureمآزلت حــوآء has a brilliant futureمآزلت حــوآء has a brilliant future

افتراضي رد: ..!!! فلسفة المنحر سطرها علي الأكبر ..!!!

  عظم الله اجورنا واجوركم بمصاب علي الاكبر سلام الله عليه وقتيل كربلاء المظلوم والمقتول عطشاً

في ميزان حسناتك يآرب

التوقيع

مآزلت حــوآء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 12-17-2010, 10:19 AM   رقم المشاركة : 3

::]؛[ ريــــآآآمـــي ]؛[::


 
الصورة الرمزية ريم الغلا
 






ريم الغلا is a name known to allريم الغلا is a name known to allريم الغلا is a name known to allريم الغلا is a name known to allريم الغلا is a name known to allريم الغلا is a name known to all

افتراضي رد: ..!!! فلسفة المنحر سطرها علي الأكبر ..!!!

  ماجورين بمصآـب آبآ عبدالله عليه السلآم
وعظم الله آجوركم بمصاـب علي الاكبر عليه السلآم
جعله الله في ميزان حسناتك

التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ريم الغلا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 12-18-2010, 05:29 PM   رقم المشاركة : 4
 
الصورة الرمزية شجون الليل
 







شجون الليل is just really niceشجون الليل is just really niceشجون الليل is just really niceشجون الليل is just really niceشجون الليل is just really nice

افتراضي رد: ..!!! فلسفة المنحر سطرها علي الأكبر ..!!!

  ماجورين
جزاك الله خيرا

التوقيع

[نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة[/IMG]

شجون الليل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 12-31-2010, 09:30 PM   رقم المشاركة : 5

 
الصورة الرمزية النور الحيدري
 






النور الحيدري is a splendid one to beholdالنور الحيدري is a splendid one to beholdالنور الحيدري is a splendid one to beholdالنور الحيدري is a splendid one to beholdالنور الحيدري is a splendid one to beholdالنور الحيدري is a splendid one to beholdالنور الحيدري is a splendid one to beholdالنور الحيدري is a splendid one to behold

افتراضي رد: ..!!! فلسفة المنحر سطرها علي الأكبر ..!!!

 

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ والعَنْ عَدُوّهُمْ
السَّلأمُ عَلَى الحُسَيْن،
وَعَلَى عَليِّ بْنِ الحُسَيْنِ، وَعَلَى أوْلادِ الحُسَيْنِ، وَعَلَى أصْحابِ الحُسَينِ الذينَ بَذَلُوا مُهَجَهُم دُونَ الحُسين

عظم الله لكم ولنا الاجر بمصاب سيد الشهداء ابي عبد الله الحسين علية السلام
والف شكر على المرور النورآني الولائي الرائع
دمتم مسدد ين لكل خير وترقل تحت ولايتهم
ويعطيكم الف عـافيه
وجعله الله في ميزان حسناتكم
تحـــــياتي

التوقيع



ادرڪ بـ أن لي بصمـﮧ ابداع | مختلفـﮧ مهمآ ζـآول الڪثير تقليدهآ ,,!
النور الحيدري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:24 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By World 4Arab